وصوتِك في ليالينا … أبد ساري ..

0

 

مرحباً..

عندما يتوقف محمد عبده لثواني قليلة، ثم يشدو قائلاً: وصوتِك في ليالينا .. أبد ساري..
أسري أنا أيضاً لأوقات أتمنى أن تستمر طويلاً وطويلاً حتى أموت وأنتهي من هذه الحياة.

كلمات: بدر بن عبدالمحسن
ألحان: محمد شاكر

 

تعالي طالت الغيبه
أنا الأشواق .. أنا العُّشاق
أنا دمعة عذاب و جرح .. أنا كل إبتسامه و فرح
و ربَّي طالت الغيبه

و ربَّي طالت الغيبه .. و قلبي ويش أسوَّي به
ألومه و ما يطيع الَّلوم .. بيشكي و مِنك تعذيبه
تعالي مِن جسور الَّليل .. تعالي ضيّ
تعالي في هجير الشَّوق .. تعالي فيّ

حنون الَّليل .. و صوتِك همسةَ الأشجان
حنون الَّليل .. بيروي بالأمل عطشان
حنون الَّليل .. وإنتِ بتسمعي صمتي
تِحسي بي .. تقاسي في تعذيبي
تشديني عن الأمواج .. ترسيني على مينا
و صوتِك في ليالينا .. أبد ساري
حنون الَّليل و إنتِ الرَّيح .. و السَّاري

اترك تعليق

فضلاً اكتب تعليقك
فضلاً اكتب اسمك هنا